اراء ومقالات

المرأة اليمنية.. سيدة الحزن ..ومعادلة البقاء!(تحقيق)

نسيم الرضاء

20/09/2013 عدد القراءات : 9018

سقطرى إطلانتس اليمن.. الأرخبيل المفقود! (تحقيق)

أنس القاضي

20/09/2013 عدد القراءات : 9578

الطفل اليمني .. عقوبة الموت قصفاً! (تحقيق مصور)

نسيم الرضاء:

20/09/2013 عدد القراءات : 7728

المزيد...

باحثة يمنية تتوصل إلى مادة كيميائية من أزهار الصبار مضادة للاكسدة والسرطان

 

 
صنعاء - سبأ:

نالت الباحثة أسماء محسن محمد الوجيه درجة الماجستير بامتياز من كلية الصيدلة بجامعة صنعاء عن رسالتها العلمية الموسومة بـ"مقارنة المواد الكيميائية ومضادات الأكسدة والسرطان لمستخلصات كلاً من أزهار صبار الرومة وأزهار الصبار".

وأشادت لجنة المناقشة والحكم برئاسة الدكتور علي المحضار ممتحناً خارجياً من جامعة ذمار، وعضوية الدكتور أمينة الشيباني مشرفاً رئيسياً والدكتور محمود البريهي مشرفاً مشاركاً من جامعة صنعاء، والدكتورة سلوى محمد راوح ممتحناً داخلياً جامعة صنعاء عضوا، بالنتائج التي خلصت إليها الدراسة، وأظهرت مدى فاعلية وكفاءة هذين النوعين من الصبار لمضادات الأكسدة والسرطان.

وأظهرت الرسالة أن الباحثة توصلت إلى جزء مضاد للسرطان النشط بيولوجياً عبر مستخلص أزهار الصبار المذكور.

وقامت الباحثة بدراسة خمس أجزاء أخرى لم تثبت فاعلية قوية تم المقارنة بها، بينما أثبتت فعالية المستخلص الذي تم تقييمه بهذه الدراسة التي تم العمل فيها على 12 خطاً ونوعاً لخلايا سرطانية، وتم الاستنتاج أيهم أكثر الأنواع التي استجابت للمستخلص بفعالية عالية.

وأشارت لجنة المناقشة والحكم إلى أن الدراسة ركزّت على التجارب العملية على عينة من النباتات ومقارنة المواد الكيميائية.

وحسب اللجنة فقد "تم عمل فهرس انتقائي، والذي يعد شيئاً جديداً في أبحاث السرطان، والذي يقيس مدى قدرة النبات على التأثير فقط على الخلايا السرطانية وعدم المساس بالخلايا الطبيعية".

وأكدت لجنة المناقشة والحكم "أن الهدف في مثل هذه الدراسات العلمية هو تسليط الضوء على النباتات والأعشاب التي تزخر بها البيئة اليمنية واستكشاف النباتات ذات الصفات المضادة للسرطان والتي تفتح آفاقاً واسعة أمام الباحثين لتحضير أشكال وأصناف دوائية ذات كفاءة علمية بأيادٍ وخبرات وطنية بإشراف فريق البحث العلمي".

واعتبرت اللجنة أن إنجاز مثل هذه الدراسات العلمية في مجال مصادر الأدوية الطبيعية من أهم الدراسات التي يتم فيها عرض الشغل العملي بأفضل النتائج والتي بُذل فيها كثير من الجهد.

وأشارت إلى أنه تجسد في الدراسة "خبرة مجموعة من البروفسورات بجامعة صنعاء والتعاون والتنسيق مع خبرات داخلية وخارجية لإنجاز هذا البحث والتوصل إلى مستخلص فعال مضادة للأكسدة والسرطان".

وباركت اللجنة هذا الإنجاز الجديد الذي حققته جامعة صنعاء ممثلة بكلية الصيدلة والباحثة أسماء الوجيه بإشراف اساتذة علم العقاقير والصيدلانيات بالجامعة.

وأشارت إلى أن البحث الصيدلاني في الفترة الراهنة بالجامعة "يتركز على المنتجات التي يتم استخلاصها من المصادر الطبيعية والأعشاب الطبية التي كشفت مستخلصاتها عن إمكانية انتاج أصناف دوائية لعلاج السرطان وامراض الكبد والسكر والضغط ".

عدد القراءات : 187